بعد وصول وفدنا هذا الصباح والحمد لله إلى تونس قادما من العاصمة الكونغولية كينشاسا يركن الفريق اليوم إلى الراحة بعد رحلة طويلة استغرقت حوالي تسع ساعات على أن يستأنف تمارينه غدا على الساعة الثانية ظهرا استعدادا لقادم الإلتزامات وماراطون المقابلات الذي ينتظرنا على الصعيدين المحلي والقاري.