كنا سعداء اليوم باستقبال ابنتنا ريهام الزواري بحديقة الرياضة ب ببادرة من جمعية مرام التي اتصلت بنا لتحقيق أمنية ريهام بالإلتقاء بلاعبي الترجي الرياضي التونسي والتقاط صور معهم.

الجميع هنا من لاعبين وإطار فني سعدوا برؤية الفرحة في عيني ريهام التي ندعو لها في هذه الأيام المباركة بالشفاء وأن تعود لنا إلى حديقة الرياضة ب في يوم ما في صحة جيدة.